نحن فريق بدأنا العمل الطوعي والتنموي منذ العام 2003م ومع تنوع الخبرات تم انشاء مؤسسة مستقلة تركز على أهداف التنمية المستدامة والاستجابة الإنسانية تسمى مؤسسة التنمية المستدامة لديها فروع ومكاتب في أكثر من ثمانية محافظات وهي مسجلة رسميا لدى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بموجب الترخيص رقم (99).

المزيد

الأخبار

الأنشطة المستمرة

ميكيكو تانكا

شــكراً لكونكم مصدر إلهام لأولئك الذين يمرون بظروف صعبة
ميكيكو تانكا


عبدالقادر علي هلال

بجد زرنا المؤسسة وكانت مثالاً للتنمية الحقيقية الجادة في ظل هذه الظروف الصعبة اثبتت انها ناجحة واصلها ثابت وثمارها رائعة .. تحياتنا لها و نتمنى لها دوام التوفيق والسداد

عبدالقادر علي هلال


Caroline I ensign Hebben

آسيــا وجــميع العــاملين في مؤسسة التنمية المــستدامة يساعدون في جعـل هذا العـالم مكان أفضل للحياة
مع خالص محبتي
من مدينة نـيويورك
كـارولين هيبن
Caroline I ensign Hebben


Johannes van derk

أود أن أسجل تقديري العميق للسيدة آسيا المشرقي مدير عام مؤسسة التنمية المستدامة في اليمن الذي نجح في تنفيذ أنشطة المفوضية لحماية الطفل للأطفال اللاجئين في صنعاء منذ إبرام اتفاقية شراكة مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في اليمن في مايو 2015. تحت قيادة ملهمة وتفاني من السيدة المشرقي، قدمت مؤسسة التنمية المستدامة خدمات حماية الأطفال  للأطفال اللاجئين بما في ذلك الأطفال غير المصحوبين بذويهم والمنفصلين والأطفال ذوي الإعاقة والإحتياجات المحددة في مركز الأسرة الذي أنشئ في صنعاء "في بداية الشراكة مع المفوضية وفي أوائل عام 2016، تم تمديد الشراكة مع مفوضية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لتمكين المؤسسة 
 برنامج المفوضية لتعليم الأطفال اللاجئين، بما في ذلك مشروع تعليم الطفل في صنعاء، والذي يركز على تسجيل الأطفال  اللاجئين في التعليم الإبتدائي والثانوي، وبيئة تعليمية آمنة للأطفال اللاجئين في أطفال مختارين من المدارس الحكومية، وقد نجحت في إعادة هؤلاء الأطفال إلى المدارس. ودعمت المؤسسة أيضا تسجيل المراهقين اللاجئين في التعليم العالي في مجال التدريب المهني غير الرسمي والتعليم.

وتحت قيادة آسيا، حققت مؤسسة التنمية المستدامة، في تنفيذ برنامجي المفوضية السامية للاجئين في صنعاء باليمن، نجاحا خاصا في الحصول على الدعم من السلطات المحلية واللاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة للأطفال اللاجئين لتحسين فرص الحصول على خدمات حماية الطفل والتعليم.وقد أظهرت آسيا قيادة بارزة، فضلا عن مهارات الاتصال والتواصل ممتازة.  وكانت جودة الخدمات المقدمة عالية باستمرار، وقد قدم اللاجئون الذين يزورون المركز شهادات عديدة عن كيفية جعل المؤسسة مكانا لهم للتعلم والدراسة واللعب في بيئة آمنة، ولكن أيضا الذهاب إلى التعليم العالي والتكامل في المجتمع. وتعرب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن امتنانها الشديد لآسيا وفريقها على هذه الشراكة الفريدة موعلى إسهامها البارز الشخصي في تلبية احتياجات الحماية والتعليم للأطفال اللاجئين، ومن ثم مساعدة اللاجئين على الاندماج في المجتمع.


Auke Lootsma

أكتب إليكم بالإشارة إلى التعاون الطويل الأمد بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن ومؤسسة التنمية المستدامة (SDF) ، وعلى وجه التحديد شراكتنا في مشروع تعزيز الصمود الريفي في اليمن (ERRY).
كما تم إيصاله من قبل فريق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، فازت جهودنا التعاونية في مشروع ERRY الذي يلبي احتياجات الطاقة الشمسية ويوفر الحلول والأمل لثلاثة مجتمعات في الخطوط الأمامية للنزاع بجائزة أشدين للطاقة الإنسانية المشهود لها عالميًا.
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن يشيد بجهود مؤسسة التنمية المستدامة على العمل التعاوني الذي أدى إلى جائزة أشدين.


ميكيكو تانكا

شــكراً لكونكم مصدر إلهام لأولئك الذين يمرون بظروف صعبة
ميكيكو تانكا


عبدالقادر علي هلال

بجد زرنا المؤسسة وكانت مثالاً للتنمية الحقيقية الجادة في ظل هذه الظروف الصعبة اثبتت انها ناجحة واصلها ثابت وثمارها رائعة .. تحياتنا لها و نتمنى لها دوام التوفيق والسداد

عبدالقادر علي هلال


Caroline I ensign Hebben

آسيــا وجــميع العــاملين في مؤسسة التنمية المــستدامة يساعدون في جعـل هذا العـالم مكان أفضل للحياة
مع خالص محبتي
من مدينة نـيويورك
كـارولين هيبن
Caroline I ensign Hebben


Johannes van derk

أود أن أسجل تقديري العميق للسيدة آسيا المشرقي مدير عام مؤسسة التنمية المستدامة في اليمن الذي نجح في تنفيذ أنشطة المفوضية لحماية الطفل للأطفال اللاجئين في صنعاء منذ إبرام اتفاقية شراكة مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في اليمن في مايو 2015. تحت قيادة ملهمة وتفاني من السيدة المشرقي، قدمت مؤسسة التنمية المستدامة خدمات حماية الأطفال  للأطفال اللاجئين بما في ذلك الأطفال غير المصحوبين بذويهم والمنفصلين والأطفال ذوي الإعاقة والإحتياجات المحددة في مركز الأسرة الذي أنشئ في صنعاء "في بداية الشراكة مع المفوضية وفي أوائل عام 2016، تم تمديد الشراكة مع مفوضية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لتمكين المؤسسة 
 برنامج المفوضية لتعليم الأطفال اللاجئين، بما في ذلك مشروع تعليم الطفل في صنعاء، والذي يركز على تسجيل الأطفال  اللاجئين في التعليم الإبتدائي والثانوي، وبيئة تعليمية آمنة للأطفال اللاجئين في أطفال مختارين من المدارس الحكومية، وقد نجحت في إعادة هؤلاء الأطفال إلى المدارس. ودعمت المؤسسة أيضا تسجيل المراهقين اللاجئين في التعليم العالي في مجال التدريب المهني غير الرسمي والتعليم.

وتحت قيادة آسيا، حققت مؤسسة التنمية المستدامة، في تنفيذ برنامجي المفوضية السامية للاجئين في صنعاء باليمن، نجاحا خاصا في الحصول على الدعم من السلطات المحلية واللاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة للأطفال اللاجئين لتحسين فرص الحصول على خدمات حماية الطفل والتعليم.وقد أظهرت آسيا قيادة بارزة، فضلا عن مهارات الاتصال والتواصل ممتازة.  وكانت جودة الخدمات المقدمة عالية باستمرار، وقد قدم اللاجئون الذين يزورون المركز شهادات عديدة عن كيفية جعل المؤسسة مكانا لهم للتعلم والدراسة واللعب في بيئة آمنة، ولكن أيضا الذهاب إلى التعليم العالي والتكامل في المجتمع. وتعرب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن امتنانها الشديد لآسيا وفريقها على هذه الشراكة الفريدة موعلى إسهامها البارز الشخصي في تلبية احتياجات الحماية والتعليم للأطفال اللاجئين، ومن ثم مساعدة اللاجئين على الاندماج في المجتمع.


Auke Lootsma

أكتب إليكم بالإشارة إلى التعاون الطويل الأمد بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن ومؤسسة التنمية المستدامة (SDF) ، وعلى وجه التحديد شراكتنا في مشروع تعزيز الصمود الريفي في اليمن (ERRY).
كما تم إيصاله من قبل فريق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، فازت جهودنا التعاونية في مشروع ERRY الذي يلبي احتياجات الطاقة الشمسية ويوفر الحلول والأمل لثلاثة مجتمعات في الخطوط الأمامية للنزاع بجائزة أشدين للطاقة الإنسانية المشهود لها عالميًا.
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن يشيد بجهود مؤسسة التنمية المستدامة على العمل التعاوني الذي أدى إلى جائزة أشدين.