الإستجابة الطارئة في الحماية

الإستجابة الطارئة في الحماية

يهدف مشروع.. الاستجابة الطارئة في الحماية في محافظتي (صنعاء، الحديدة) الممول من صندوق التمويل الإنساني في اليمن(YHF) إلى تقديم خدمات الحماية الطارئة لعدد(6280) شخص من النازحين والمجتمع المضيف المتضرر من الحرب في محافظتي صنعاء مديرية (أرحب) والحديدة مديريات (باجل والقناص) حيث تم إنشاء مراكز مجتمعية يتم من خلالها وتقديم خدمات الحماية الطارئة والدعم النفسي والاجتماعي وادارة الحالة من أجل تحقيق استجابة فعالة لحماية المستفيدين، كما تدعم هذه المراكز الحالات الأكثر ضعفاً بمساعدات مالية للضحايا المتأثرين من الحرب وكذلك تقدم أنشطة سبل المعيشة للمساهمة في تخفيف معدل الفقر وزيادة فرص العيش المستدامة للفئات الأكثر ضعفاً من خلال إنشاء مشاريع صغيرة بتكاليف بسيطة من أجل تلبية احتياجاتهم الطارئة، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع ‭14,996‬ مستفيد.‬‬‬‬

أهداف الإستجابة الطارئة في الحماية

    - تلبية احتياجات الحماية الطارئة للأشخاص الأشد عرضة للخطر من خلال المراكز المجتمعية.
    - دعم الهياكل والمبادرات المجتمعية وتطويرها لتلبية احتياجات حماية المجتمع.
    - يساهم المشروع في تحقيق أهداف كتلة الحماية التي تركز على الاستجابة الإنسانية ذات
        الأولوية القصوى لإنقاذ الأرواح في قطاع الحماية من خلال.. إنشاء مراكز مجتمعية والتي من خلالها يتم تقديم خدمات الحماية الطارئة للفتيات والفتيان والنساء والرجال منها:
    •    تقييم احتياجات الحماية.
    • المساعدات القانونية (توفير وثائق ثبوتية - شهائد ميلاد للأطفال وبطائق شخصية للبالغين).
    • إدارة الحالة للأطفال.
    • إدارة الحالة للأشخاص الأكثر عرضة للخطر.
    • توفير المساعدات النقدية لتلبية احتياجات الحماية للأشخاص الأشد ضعفاً وضرراَ.
    • توزيع الحقائب الانتقالية للنساء والفتيات.
    • الإحالة إلى الجهات الفاعلة الأخرى.
    • توفير أنشطة سبل العيش.

أنشطة المشروع

01

تعزيز سبل المعيشة

من خلال نشاط تعزيز سبل العيش تم فتح مشاريع اقتصادية صغيره للمتضررين ومعدمي الدخل من النازحين والمجتمع المضيف من أجل المساهمة في تخفيف الفقر وخلق فرص معيشة مستدامة.


02

انشاء المراكز المجتمعية

ضمن انشطة مشروع.. الاستجابة الطارئة في الحماية ، الممول من قبل صندوق التمويل الإنساني في اليمن(YHF) تم إنشاء مراكز مجتمعية في محافظتي صنعاء مديرية ارحب والحديدة مديريتي باجل والقناوص يتم من خلالها وتقديم خدمات الحماية الطارئة والدعم النفسي والاجتماعي وادارة الحالة من أجل تحقيق استجابة فعالة لحماية المستفيدين، كما تدعم هذه المراكز الحالات الأكثر ضعفاً بمساعدات مالية للضحايا المتأثرين من الحرب وكذلك تقدم أنشطة سبل المعيشة للمساهمة في تخفيف معدل الفقر وزيادة فرص العيش المستدامة للفئات الأكثر ضعفاً من خلال إنشاء مشاريع صغيرة بتكاليف بسيطة من أجل تلبية احتياجاتهم الطارئة، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذا المراكز عدد (14,996)مستفيد.

03

المساعدات النقدية

ضمن انشطة مشروع.. الاستجابة الطارئة في الحماية، الممول من قبل صندوق التمويل الإنساني في اليمن (YHF) تم تنفيذ نشاط المساعدات النقدية للنازحين وللأسر التي فقدت معيلها وكذلك كبار السن من اجل المساهمة في تلبية احتياجاتهم الطارئة.

04

تقديم الخدمات الاجتماعية والنفسية

ضمن انشطة مشروع.. الاستجابة الطارئة في الحماية، الممول من قبل صندوق التمويل الإنساني في اليمن (YHF) من خلال هذا النشاط قام فريق المشروع من الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بتقديم الخدمات التالية:
      -    إجراءات إدارة الحالات.
      -    تحديث خريطة الخدمات والإحالات.
      -    متابعة إدارة الإحالة الآمنة بالنسبة لاستجابة حماية الطفل.
      -    تتبع عملية لم شمل الأسر، ويوفرون أسرًا حاضنة للأطفال غير المصحوبين بذويهم، ومساعدة الأطفال الضحايا والمستضعفين.

05

المساعدات النقدية

ضمن انشطة مشروع.. الاستجابة الطارئة في الحماية، الممول من قبل صندوق التمويل الإنساني في اليمن(YHF) تم تنفيذ نشاط المساعدات النقدية للنازحين وللأسر التي فقدت معيلها وكذلك كبار السن من اجل المساهمة في تلبية احتياجاتهم الطارئة.

06

المساعدات القانونية

من خلال هذا النشاط تم تقديم العديد من الخدمات القانونية المختلفة للمستفيدين، وهي كالتالي:
-    تقديم المساعدات واستشارات قانونية للمستفيدين.
-    تسهيل حصول المستفيدين على الهويات الشخصية (الرقم الوطني) بالتنسيق مع الجات المختصة.
-    اقامة الجلسات التوعوية القانونية للنازحين.
-    تقديم الاستشارات القانونية.

07

تعزيز سبل المعيشة

من خلال نشاط تعزيز سبل العيش تم فتح مشاريع اقتصادية صغيره للمتضررين ومعدمي الدخل من النازحين والمجتمع المضيف من أجل المساهمة في تخفيف الفقر وخلق فرص معيشة مستدامة.